المقالات - مقالات

رسائل الله ….!!

الكاتبة نهى ابو زيد مقالات 08 أبريل 2018 0 360

رسائل الله . . . !

مررت بيوم صعب خلف لدي الكثير من الألم والجروح وقيل لي فيه ما يؤذي قلبي ويهشمه ثم ارسل الله لي هذه الرسالة التي قرأتها بهاتفي { فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ } ۖ فسرعان ما توجهت الى الله شكوت له ودعوته ثم غفوت، وعندما استيقظت بدأت بقراءة القرٱن حتى وصلتني رسالة الله التي نزلت بلسما وشفاء ودواء لما في قلبي الا وهيا { فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ ۘ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ } كررت هذه الاية وانا ابتسم فجرح قلبي قد برأه الله برسالة منه، كنت اظن ان ما يكسر لا يعود ابدا كالزجاج، كنت اظن ان ما يجرح حتى وان إلتأم يبقى اثره، ولكني الأن وبعد ان تعرفت على الله ورسائله علمت وبكل يقين ان ما يكسرك يجبره الله ويصلحه الله افضل مما كان وان تشبيهنا لكسر قلوبنا بالزجاج هو امر خاطئ تماما فالقلب ليس قطعت جزاجية وليس من صنع البشر انما هو من صنع الله وكفى، وعلمت ايضا ان جرح القلب ان داويته بطريقة خاطئه بغير الله سيبقى اثر هذا الجرح طويلا وان داويته بالله وبكلامه زال هذا الجرح كأنه لم يكن.
في يوم من الأيام اشتركت في مسابقة كانت عن افضل قصة فكنت ادعوا الله بشده ان افوز واحصل على المركز الأول حتى جاء ذالك اليوم الذي سيعلن فيه الفائز فكنت اقرأ القران وانا في طريقي لذهاب حتى وصلت لهذه الرسالة التي اقشعر جسدي منها { وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا } شعرت ان هذه الآيه رسالتي لليوم وبأنني كنت ادعوا الله بالفوز ضانه بأنه خير لي ولكنه ليس كذلك ولكني من تعلقي بالفوز واملي قلت لا ربما تفسيري لهذه الرسالة خاطئ فمضيت حتى اعلنت النتائج لجنة التحكيم ولم اكن من ضمن الفائزين فتذكرت تلك الرسالة { وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا } فقلت في نفسي ( لقد ارسل لي الله هذه الرسالة صباحا اخبرني بالنتيجه وبالسبب وهي انني لن افوز لأنه ليس خير لي وبأنني دعوته بالشر دعائي بالخير وبأنني كنت عجوله ) يا سبحان الله! ومن بعدها اصبحت احمل رسائل الله على محمل الجد وأخذها بعين الاعتبار.
في يوما من الأيام كنت اشتاق لله وادعوا الله ان يرزقني القرب منه ورأية وجهه الكريم فمن شوقي فتحت القرٱن لأتلذذ بكلام العزيز حتى وصلت عند هذه الٱية التي هزتني { مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } اقسم انني بكيت فرحا وتأثيرا وخشيتا واطمأنانا بأن ما ارجوه واشتاق له ات لا محاله.
لم تصلني رسائل الله من كتابه القرٱن فقط فتارتا افتح الهاتف فيسخرني الله لقراءة رسالة فتكون رسالتي وتارتا يسخر الله لي ألسنت خلقه ليوصلوا لي الرسالة فمرة كنت اتحدث لصديقتي عن احدى الدكتورات وكيف انها محبوبه والجميع يحبها فقلت لها: ( الله يحبها لذلك القى محبتها في الارض فأحبها الجميع ) اتعلمون ماذا قالت لي؟ وماهي الرسالة الغير متوقعه التي قالتها لي؟ وما تلك الرسالة التي سخر الله لسانها ليخبرني بها؟ قالت: ( حتى انت يحبك الله فلقد رأيت الجميع يحبك ) اقسم انها كانت افضل رسالة وصلتني من الله الى الأن، كانت رسالة عظيمه لها جلل ووقع بقلبي فزددت حبا لله وتعلقا به واصبحت افعل كل شيء لأجله ولأجل ان يحبني ويرضى عني واصبحت اتبع رسائله وكل يوم اتلقى منه رسائل واتبعها حتى شعرت انني اتبع النور والهدى فوصلتني هذه الرساله { وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى } فكانت بشرى لي واطمأنانا لقلبي بأن الله سيزيدني هدى ولن يتركني سدى، ووصلتني رسالة اخرى في اية النور { نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ } سبحانه ما اعظمه، سبحانه الذي هداني لنوره، واصبحت اتبع كلام الله في كل شيء فعندما اقرأ { وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيم }ٌ فأعفوا واصفح واسامح عن كل من اذاني واقابل السيئة بالحسنة، و عندما اقرأ { وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا } اسبح واهلل وانزه الله واقدسه، عندما اقرأ { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيم } ٍاحسن المعامله والخلق مع الجميع، وهكذا رباني القرٱن، رباني كلام الله، ارشدتني رسائله وانقذتني وواستني وقوتني ورفعتني وتغيرت حياتي تماما فرعاية الله لي اصبحت تلازمني في كل التفاصيل حتى في ما لا اطلبه من الله اراه اعطاني اياه قبل الذي طلبته منه، فسبحانه الذي يعلم ما في قلوبنا وما نحتاجه فييسره لنا والشكر لله الواحد الاحد.

التعليقات

اضف رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

قناة اكسترا الدعوية

إنـجـازات قـنأة اكـسـتـرا الـدعـويـه

موقع فتاوي ورؤى

للاعلانات

الإحصائيات

    • 1
    • 332٬151
    • 163
    • 108
    • 19 أبريل، 2019

رأي المتابعين

اهدنا يالله

المملكة العربية السعودية

قناة مميزة وأرى فيها التطور الواضح والسعي للابداع حقيقي أوجه شكر كبير لكل شخص يعمل بهذه القناة ولكل من ترك بصمة رائعة ومميزة .. اتمنى للجميع التوفيق والقبول 🌷💗 .

العنود القضابي?

الرياض

ماشاءالله موقع جميل جزاكم الله خير الله يوفقكم والي الأفضل ان شاءالله ??

فهد بن محمد الخريصي الشمري

السعودية الرياض

ماشاء الله بارك الله موقع في قمة الجمال وخاصة بإطلالة الشيخ عبدالرحمن العصيمي حفظه الله .

أسرار حمد الغامدي

المملكة العربية السعودية

جدا مجهود جميل و موقع مفيد ما شاء الله ❤️

روحانيات ~داعية

الاحساء

ماشاءالله تبارك الرحمن ? موقع رائع جمع بين الجمال والفائدة نفع الله به ???

صبرا يانفسي

السعودية . جدة

الحمد لله . تقريبا من أول القنوات الدعوية الذي شاركت بها ، زادكم الله علما وفهما وتقى .

أبو سامي

المملكة العربية السعوديه

موقع جميل ومميز وأسال الله لكم التوفيق والنجاح في الدنيا والأخره

الداعية الصغيرةا

المملكه العربيه السعوديه

ماشاء الله تبااركـ الرحـمن .. موقع جميل ، مميزات جميله وجدناها في هذا الموقع لم نجدها في اي موقع اخر ! جهود جبارة وانجازات رائعه تنبع من قناه اكسترا الدعويه

امل المهدي

السعوديه

تبـارك الرحمن جهود جبـارهه????

سعد

المملكة العربية السعوديه

خدمات اكسترا الدعويه من اجمل الخدمات الدعويه النشطه

المزيد من الآراء
جميع الحقوق محفوظه لقناة إكسترا الدعوية @ 2016